هل يجوز الوضوء بماء البحر. هل يجوز الوضوء بماء البحر ؟

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
وبعد:إذا كان الواقع كما ذكرت من كثرة ماء برك السباحة إلى الحد المذكور وأنه نقي صاف لم يتغير لونه ولا ريحه ولا طعمه بنجاسة، وأنه يضاف إليه كثير من الماء من وقت لآخر لتعويضه عما فقد منه والتنقية والتطهير صلح للوضوء والغسل منه للصلاة وغيرها مما يتوقف فعله شرعا على الوضوء والغسل

فصل: الوضوء بماء البحر

ثانيا: وإلى المطعم هل يجوز استعمال هذا الماء في الوضوء والاغتسال من جهة الشرع أم لا؟ج: الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.

26
فصل: الوضوء بماء البحر:
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاءالرئيس: عبدالعزيز بن عبدالله بن بازنائب الرئيس: عبدالرزاق عفيفيعضو: عبدالله بن غديان الوضوء من ماء البئر المتغير:الفتوى رقم 10972 :س: إننا في موقع في البر ولمدة أكثر من أربعة شهور- وعندنا بئر من الماء غير صالحة للشرب ولها لون في مائها وليس نشرب منها وذوقها مالح- سؤالي هل يجوز الوضوء للصلاة منها أم ماذا؟ وإننا هذه المدة نتوضأ منها حيث إنه وقت فيه رائحة وعندما يبرد يكون له لون أبيض ولم نجد غيره بديلا- جزاكم الله عنا خيرا
فصل: الوضوء بماء البحر
رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط
فصل: الوضوء بماء البحر:
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
وبعد:يجوز لك أن تتوضأ بماء البحر لقوله صلى الله عليه وسلم: «هو الطهور ماؤه الحل ميتته» ، ولا فرق في ذلك سواء وجد عندك ماء عذب تتوضأ منه أم لا
وبعد:السؤال المذكور فيه إجمال يحتاج إلى تفصيل وبيانه إن كان التغير لذلك الماء بنجاسة فإنه نجس لا يصح التطهر به من حدث أكبر أو أصغر ولا غسل الملابس به

فصل: الوضوء بماء البحر

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاءالرئيس: عبدالعزيز بن عبدالله بن بازنائب الرئيس: عبدالرزاق عفيفيعضو: عبدالله بن غديان.

24
هل يجوز الوضوء بماء البحر ؟
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاءالرئيس: عبدالعزيز بن عبدالله بن بازنائب الرئيس: عبدالرزاق عفيفيعضو: عبدالله بن غديان حكم الماء النجس إذا أضيف إليه مواد منقية:الفتوى رقم 2468 :س: ماذا يقول العلماء الكرام في الماء المستعمل في المراحيض والحمامات ومع هذا الماء العذرة والبول ويروح هذا الماء إلى مكينة ويتغير الرائحة الكريهة من هذا الماء ويختلط مع هذا الماء بالأدوية ويختلط مع هذه الماء الطاهر ويرجع هذا الماء إلى المراحيض والحمامات
هل يجوز الوضوء بماء البحر ؟
فقد جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا نَرْكَبُ الْبَحْرَ، وَنَحْمِلُ مَعَنَا الْقَلِيلَ مِنَ الْمَاءِ، فَإِنْ تَوَضَّأْنَا بِهِ عَطِشْنَا، أَفَنَتَوَضَّأُ مِنْ مَاءِ الْبَحْرِ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : هُوَ الطَّهُورُ مَاؤُهُ، الْحِلُّ مَيْتَتُهُ
هل يجوز الوضوء بماء البحر ؟