ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لاتفرج. احمد مهدي الياسري: ظننتها قد فرجت

بتنشر روح المحبة والايخاء والتسامح والابتسامة توطد العلاقات بين الناس فهى تساعد فى محاربةالتوتر: حيث تبين أنه حين ترتسم البسمة على شفتيك، فإن جسمك يقوم بإفراز هرمون الاندروفين هرمون السعادة الإبتسامة تجعلك تبدو جميلاً التعامل مع الإبتسامة كأنها تمرين: حيث تبين أن 53 عضلة بالجسم تتحرك عند الإبتسام
ومن العجيب أن الابتلاء قد يحمل معنى النعمة لا النقمة فالبلاء له معنيان : الأول : الإنعام ، و هو بذل النعمة للغير ، كما في قوله تعالى : إن هذا لهو البلاء المبين

الاحساس بالضيق وطرق التغلب على الاحساس بالضيق

.

ما ضاقت الا فرجت..ان شاء الله...........
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها.... فرجت وكنت أظنها لا تفرج
عندما دخل ابن جدعان الدحل، ضاع فيه ولم يخرج، إذ تاه عن باب المخرج، ولم يعرف له طريقًا، وكان له ثلاثة أبناء ينتظرونه في الخارج، أمضى الأبناء يومين وربما ثلاثة حتى يئسوا، وقالوا: لعل ثعبانًا لدغه ومات، وقد أتى هذا الأمر على هواهم؛ فقد كانوا ينتظرون موته طمعًا في تقسيم التركة والمال
ما هو اعراب جملة ضاقت فلما استحكمت حلاقاتها فرحت وكنت أظنها لا تفرج
كان يقطن مقابل الكلية ابن عم الوالدة صبرى الكاشف وعائلته وكان استقباله ليّ كأحد أولاده ، ونظرا لأن بناته كانوا في الدراسة الإعدادية والثانوية جعلني ارتاح في التردد عليهم والدراسة معهم وقضاء بعض الوقت لديهم ، كانت زوجته سكينة عويس سيدة متعلمة وفاضلة دائمة الإبتسامة والترحيب بيّ
قال الرجل لصديقه: لو علمت سبب انقطاعه لتعجبت، لقد حسب أولادك أنك مت، وجاؤوني فسحبوا الناقة التي كان يسقيك الله منها، فسبحان الذي أنقذ عبده المتصدق الذي فعل الخير، ولم ينتظر له جزاءًا ولا معروفًا، فقد فرج الله كربتك، وأخرجك من ظلمة الموت، ومن تلك القصة جاءت مقولة ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت، وكنت أظنها لا تفرج
والندم على الماضي الكئيب تحدثتــي عــن واقـــع تعيشــــه الأغلبيـــــة منــا نحـزن

دراستي في مصر .. من مذكرات محمد حسن بوكا (19)

.

1
ما هو اعراب جملة ضاقت فلما استحكمت حلاقاتها فرحت وكنت أظنها لا تفرج
ونحسب أنه من رفع الدرجات لك عند الله تعالى ، فارض بما قدر الله تعالى
هدى الشدادي: أجمل ماتحفظين من الأبيات الشعرية
لا تسجن نفسك داخل أفكارك
ويعود الصفاء من جديد وتشرق شمس التفاؤل