لسان الدين بن الخطيب. ديوان لسان الدين بن الخطيب

الشرح: و أدعوكم لتقوى الله فيما يصيبني فأنا إنسان معشق ومغرم لذلك الزمان وبهذه الحالة التي وصل إليها فأنا انتهي و أتلاشى شيئا فشيئا في لَيالٍ كَتَمَت سِرَّ الهَوى بِالدُّجى لَولا شُموسُ الغُرَرِ مالَ نَجمُ الكأسِ فيها و هَوى مُستَقيمَ السَّيرِ سَعدَ الأثَرِ حِينّ لَذَّ النَومُ شَيئاً أو كَما هَجَمَ الصُّبحُ هُجُومَ الحَرَسِ غَارتِ الشُهبُ بِنا أو رُبَمّا أثَّرَت فينا عُيونُ النَّرجِسِ بالَّذي أسكَرَ مِن عَزمِ اللما كُلُّ عَزمٍ تَحتَسيهِ وَ حَبب و الَّذي كَحَّلَ جَفنَيكَ بِما سَجَدَ السِحرُ لَديه و اقتَرَب و الَّذي أجرى دُموعي عِندما عِندما أعرَضتَ مِن غَيرِ سَبَب ضَع على صَدريَ يُمناكَ فَما أجدَرَ الماءَ بإطفاءِ اللَهَب يا أُهَيلَ الحَيِّ مِن وادي الغَضا و بِقَلبي مَسكَنٌ أنتُم بِهِ ضاقَ عَن وَجدي بِكُم رَحبُ الفَضا لا أُبالي شَرقَهُ مِن غَربِهِ أحوَرُ المُقلَةِ مَعسولُ اللمى جالَ في النَّفسِ مَجالَ النَفَسِ سَدَّد السَهمَ فأصمى إذ رَمى بِفؤادي نَبلَةَ المُفتِرِسِ جادَكَ الغَيثُ إذا الغَيثُ هَمى يا زَمانَ الوصلِ بالأندَلُسِ لَم يَكُن وَصلُكَ إلَّا حُلُماً في الكَرى أو خَلسةَ المُختَلِسِ — لسان الدين الخطيب
وقد استكثرت من الشعـر فهو النسيم الذي يحرك أغصـان الشجـرة، ويوصل رائحتها عبدالعزيز الأهواني، دار الشؤون الثقافية العامة — النشر المشترك بغداد، د

من موشح زمان الوصل للسان الدين الخطيب

وهنا تشبيه حيث شبه رواية شقائق النعمان عن ماء السماء برواية مالك عن أنس.

17
ديوان لسان الدين بن الخطيب
الشرح: يدعو الشاعر لتلك الأيام السعيدة التي قضاها في غرناطة بالسقيا كلما سقط المطر على عادة القدامى حين كانوا يدعون لأرض المحبة بذلك
قصائد لسان الدين بن الخطيب
أشتات المنى: الأماني المتفرقة
قصائد لسان الدين بن الخطيب
وبعد أن دفن في مقبرة فاس تم إخراج الجثة من قبل مجهولين وأشعلوا النار فيها، الأمر الذي أدى إلى حرق شعره واسوداد جسمه، ومن ثم تمت إعادة الجثة إلى القبر مجددا
ثم سحبوه سحباً إلـى سجنه، وتشاوروا مايفعلون به فحكم عليه بالمـوت وادي الغضا: وادي إمارة غضي وهي شجرة خشبها صلب
وسافر لسان الدين للغني بالله السلطان المريني أبي عنان فارس تأكيدا للمودة بينهما، واستنجادا على الطاغية الإسباني ملك قشتاله، ونجح لسان الدين في سفارته، فعظمت ثقة الغني بالله بلسان الدين، ورفع رتبته ولقبه بذي الوزارتين، الكتابة والوزارة بأبهى ملبس بأجمل الأثواب

شرح قصيدة لسان الدين بن الخطيب يتغزل

حتى الملتقى أطيب التحيات والى اللقاء.

د.قيس كاظم الجنابي: مقامات لسان الدين ابن الخطيب
ومع ذلك فقد عاتب ابن الخطيب الحضور بما بقي عنده من قوة وعزم
د.قيس كاظم الجنابي: مقامات لسان الدين ابن الخطيب
واتقوا الله و أحيوا مغرما يتلاشى نفسا في نفس يتلاشى: يختفي
نبذة عن لسان الدين بن الخطيب
وقد وصفه ابن خلدون بقوله: وأعجب به، وقد غُزّز منه مثني البيان بثالث ، فجلب سحر الأسماع، وإسترقاق الطِّباع، بين مثانٍ للإبداع ومثالث ، كيف إقتدر على هذا المحيد، وناصح مع التثليث مقام التوحيد، نستغفر الله وليّ العون ، على الصّمت والصّون 19
شموس الغرر: شموس مفردها شمس، الغرر جمع غرة و هي بياض الوجه والمراد وجوه الجالسين التي تشبه الشموس وفي اللـيل دخل الخدم من أنصــار سلطان فاس وغرناطة فأنهــوا حياة هذا العـالم
وترك الأندلس خلسة إلى جبل طارق، ومنه إلى سبتة فتلمسان سنة773 وكان السلطان عبد العزيز بها، فبالغ في إكرامه، وأرسل سفيراً من لدنه إلى غرناطة بطلب أهله وولده، فجاؤوه مكرمين الصور: يا زمان الوصل استعارة مكنية، شبه زمان الوصل بإنسان وحذف المشبه به و دل عليه بشيء من خصائصه وهو النداء و فيها تشخيص للزمان و كأنه إنسان حي يسمع النداء و هي توحي بحنين الشاعر لتلك الأزمان

بوابة الشعراء

ولقد جعله السلطان أبو الحجاج كاتم سره وكاتبه وأنعم عليه وجعله سفيـرهُ إلـى المـلوك والسـلاطين.

28
قصائد لسان الدين بن الخطيب
ثم قال ابن الخطيب: الله نور السموات والأرض، فليس فيها نور إلا الله
نبذة عن لسان الدين بن الخطيب
أما مقامته مفاخرات مالقة وسلا فقد نشرت بصفة رسالة مع رحلته خطرة الطيف ؛ بحيث تكشف لنا أن الخطيب لا يفصل تماما بين الرسالة والمقامة ،كما هو حال ذكر مفاخرته بين مالقة وسلا ، بقوله: ومن ذلك ما صدر عني في مفاخرات مالقة وسلا بما نصه: سألتني عرفك الله عوارف السعد المقيم، وحملني وإياك على الصراط المستقيم، المفاضلة بين مالقة وسلا 28
لسان الدين بن الخطيب
وأمنعهم من المستغلات والمتاجر، وما يتكسب منه غير المشاجر، وليكن من الغزو إكتسابهم، وعلى المغانم حسابهم، كالجوارح التي تفسد بإعتبارها ،وأن تطعم من غير إصطيادها