سورة النجم. Surah An

مقاصد سورة النجم من الآية 45 حتَّى 62 تتابع هذه الآيات المباركات الحديث عن قدرة الله تعالى الذي خلق للناس الأزواج وحفظ نسل الناس بهذه الآية العظيمة، هو الذي خلق الناس من نطفة صغيرة لا تكاد تُذكر ولا تُرى، ثمَّ أنشأ الإنسان ورزقه حتَّى كبر وشبَّ، وأنَّ الله تعالى هو القادر فوق عباده، هو الذي أهلك الأقوام التي كذبت به من قبل، كقوم عاد وثمود وقوم نوح، ثمَّ يؤكد الله تعالى للناس قُربَ يوم القيامة، يوم البعث والحساب، لذلك على الناس أن يعدُّوا العدة ويتجهزوا لمثل هذا اليوم، والله تعالى أعلم { فَاسْتَوَى } جبريل عليه السلام { وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى } أي: أفق السماء الذي هو أعلى من الأرض، فهو من الأرواح العلوية، التي لا تنالها الشياطين ولا يتمكنون من الوصول إليها
عند تلك الشجرة { جَنَّةُ الْمَأْوَى } أي: الجنة الجامعة لكل نعيم، بحيث كانت محلا تنتهي إليه الأماني، وترغب فيه الإرادات، وتأوي إليها الرغبات، وهذا دليل على أن الجنة في أعلى الأماكن، وفوق السماء السابعة سبب نزول السورة : 1 عن ثابت بن الحرث الأنصاري قال : كانت اليهود تقول إذا هلك لهم صبي صغير " هو صدّيق "

تفسير سورة النجم

مابعرف كيف لكن ربما ترى ذلك اخي بوسليم.

30
توثيق سورة النجم
ولما كان هذا دأب هؤلاء المذكورين أنهم لا غرض لهم في اتباع الحق، وإنما غرضهم ومقصودهم، ما تهواه نفوسهم، أمر الله رسوله بالإعراض عمن تولى عن ذكره، الذي هو الذكر الحكيم، والقرآن العظيم، والنبأ الكريم، فأعرض عن العلوم النافعة، ولم يرد إلا الحياة الدنيا، فهذا منتهى إرادته، ومن المعلوم أن العبد لا يعمل إلا للشيء الذي يريده، فسعيهم مقصور على الدنيا ولذاتها وشهواتها، كيف حصلت حصلوها، وبأي: طريق سنحت ابتدروها، { ذَلِكَ مَبْلَغُهُمْ مِنَ الْعِلْمِ } أي: هذا منتهى علمهم وغايته، وأما المؤمنون بالآخرة، المصدقون بها، أولو الألباب والعقول، فهمتهم وإرادتهم للدار الآخرة، وعلومهم أفضل العلوم وأجلها، وهو العلم المأخوذ من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، والله تعالى أعلم بمن يستحق الهداية فيهديه، ممن لا يستحق ذلك فيكله إلى نفسه، ويخذله، فيضل عن سبيل الله، ولهذا قال تعالى: { إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى } فيضع فضله حيث يعلم المحل اللائق به
توثيق سورة النجم
ولهذا أنكر تعالى على من زعم أنه يحصل له ما تمنى وهو كاذب في ذلك، فقال: { أَمْ لِلْإِنْسَانِ مَا تَمَنَّى فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى } فيعطي منهما من يشاء، ويمنع من يشاء، فليس الأمر تابعا لأمانيهم، ولا موافقا لأهوائهم
القرآن الكريم/سورة النجم
بيان أسماء سورة النجم بعد ما وردَ من مقاصد سورة النجم، جدير بالذكر إنَّه سُمِّيت سورة النجم بهذا الاسم دون حرف الواو الذي ذُكر في مطلع السورة للقسم، قال تعالى: {وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ}، روى عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: "إنَّ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قَرَأَ سُورَةَ النَّجْمِ، فَسَجَدَ بهَا فَما بَقِيَ أحَدٌ مِنَ القَوْمِ إلَّا سَجَدَ، فأخَذَ رَجُلٌ مِنَ القَوْمِ كَفًّا مِن حَصًى -أوْ تُرَابٍ- فَرَفَعَهُ إلى وجْهِهِ، وقالَ: يَكْفِينِي هذا، قالَ عبدُ اللَّهِ: فَلقَدْ رَأَيْتُهُ بَعْدُ قُتِلَ كَافِرًا"، كما وردَ اسم هذه السورة بتثبيتِ واو القَسَمِ قبل كلمة النجم، أي اسمها سورة والنَّجَم كما جاء لفظها في القرآن الكريم، ووردت باسم "والنَّجم إذا هوى"، أي باسم لفظ الآية الأولى من السورة، والله أعلم
فنزل عليه جبريل بقوله وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَ أبْكَى فرجع إليهم فقال ما خطوت أربعين خطوة حتى أتانى جبريلفقال : ائت هؤلاء وقل لهم إن الله ـ عز وجل ـ يقول وإنه هو أضحك وأبكى Therefore justify not yourselves: He knows best who it is that guards against evil
ولسورة النجم أيضًا فضل كبير في تطبيق ما جاءت به من أحكام سنّها الله سبحانه وتعالى للمسلمين في كتابه العظيم، فلا فضل في قراءة القرآن دون عمل بما جاء به من أحكام وقواعد تكفل السلامة والنجاة والراحة للإنسان في الدنيا والآخرة قد يؤكد العديد أن كل آيات سورة النجم مكية ، ولكن روي عن ابن عباس أنه أكد على أنها سورة مكية ماعدا الآية 32 الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة ، وذلك لأنها وحي بها أثناء وجود الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة، كما قال ابن مسعود عنها أنها أول سورة وحي الله بها الرسول صلى الله عليه وسلم بمكة المكرمة

تعريف سورة النجم المصحف الالكتروني القرآن الكريم

قد يؤكد العديد أن كل آيات سورة النجم مكية ، ولكن روي عن ابن عباس أنه أكد على أنها سورة مكية ماعدا الآية 32 الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة ، وذلك لأنها وحي بها أثناء وجود الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة، كما قال ابن مسعود عنها أنها أول سورة وحي الله بها الرسول صلى الله عليه وسلم بمكة المكرمة.

فضل سورة النجم
{ ذُو مِرَّةٍ } أي: قوة، وخلق حسن، وجمال ظاهر وباطن
توثيق سورة النجم
في بداية قراءة الإنسان المسلم لسورة النجم يدرك صدق الرسول، إذ تبدأ بالقسم ، الأمر الذي يزيد من إيمان الإنسان بربه، كما يرفع من رغبة المسلم في التقرب إلى الله وإقامة علاقة روحية معه
سورة النجم
فبلغ ذلك النبي فقال : " كذبت يهود ما من نسمة يخلقها الله في بطن أمه إلا أنه شقى أو سعيد " فأنزل الله تعالى عند ذلك هذه الآية هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ في بُطُونِ أُمَّهَاتِك إلى آخرها
أسباب نزول سورة النجم أن الله عز وجل أراد من خلال إنزال سورة النجم توصيل رسالة ، لذا نوضح أسباب نزول سورة النجم في بعض النقاط، وهي كالآتي: وحي الله عز وجل سورة النجم على الرسول صلى الله عليه وسلم ليؤكد لنا أن القرآن الكريم بكافة سوره وآياته هو من الله، وذلك لأن البعض حاول التشكيك في صدق آيات القرآن الكريم بادعائهم أن الرسول عليه الصلاة والسلام يقوم بكتابة وتأليف سور القرآن الكريم، الأمر الذي جعل الله عز وجل ينزل هذه السور لينفي تلك الاتهامات على الرسول صلى الله عليه وسلم { أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنْثَى } أي: أتجعلون لله البنات بزعمكم، ولكم البنون؟
مقاصد سورة النجم تتألف سورة النجم من اجتماع اثنين وستين آية، ولهذا لا شكَّ أن مقاصد سورة النجم ستكون مختلفة، حيث إنَّ كلَّ عدد من آياتها يتناول مقصدًا خاصًّا، وفيما يأتي مقاصد سورة النجم بالترتيب، وبطريقة تقسم آياتها وفقًا لتسلسلها ومقاصدها، على الشكل التالي: مقاصد سورة النجم من الآية 1 حتَّى 26 يُقسم الله تعالى في مطلع سورة النجم بالنجم، أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- لا ينطق بالخطأ وإنَّما كلامه وحي من الله تعالى، ثمَّ تسرد الآيات حادثة ، حيث صعدَ رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- إلى السماء ودنا حتَّى وصل إلى ، وهناك أوحى إليه الله تعالى ما شاء من هذا الدين ورأى رسول الله هناك آيات الله تعالى بأم عينيهِ، ثمَّ تتحدَّث الآيات عن الأصنام التي كان يعبدها أهل قريش، الأصنام التي لا تملك لنفسها ضرًّا ولا نفعًا، وإنَّما الدنيا والآخرة لله تعالى، مالك الملك بيده الأمر الشفاعة وهو عل كلِّ شيء قدير سردت معجزة الإسراء والمعراج بهدف تقوية إيمان المسلم بربه

سورة النجم

فقال عثمان : " إن لي ذنوبا وخطايا وإني أطلب بما أصنع رضا الله ـ سبحانه وتعالى ـ وأرجو عفوه " فقال له عبد الله : أعطني ناقتك برحلها وأنا أتحمل عنك ذنوبك كلها فأعطاه وأشهد عليه وأمسك عن بعض ما كان يصنع من الصدقة فأنزل الله تبارك وتعالى أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلىَّ وَأَعْطَى قَلِيلا وَأَكْدَى فعاد عثمان إلى أحسن ذلك وأجمله.

21
توثيق سورة النجم
{ مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى } أي: اتفق فؤاد الرسول صلى الله عليه وسلم ورؤيته على الوحي الذي أوحاه الله إليه، وتواطأ عليه سمعه وقلبه وبصره، وهذا دليل على كمال الوحي الذي أوحاه الله إليه، وأنه تلقاه منه تلقيا لا شك فيه ولا شبهة ولا ريب، فلم يكذب فؤاده ما رأى بصره، ولم يشك بذلك
سورة النجم
سبب نزول سورة النجم تتعدَّد أسباب نزول السور القرآنية ذات الآيات الكثيرة، فسورة النجم على سبيل المثال التي يبلغ عدد آياتها اثنين وستين آية ورد في أسباب نزولها سببان، بصرف النظر عن مدى صحة الأثر المذكور، وعلم أسباب نزول سورة النجم يجعل الطريق ممهدًا أمام القارئ للوصول إلى مقاصد سورة النجم، وفي سبب نزول سورة النجم أورد الألباني في السلسلة الضعيفة ما ورد عن ثابت بن الحارث الأنصاري -رضي الله عنه- حيث قال: "كانت يَهودُ تقولُ إذا هلَكَ لَهم صبيٌّ صغيرٌ قالوا: هوَ صدِّيقٌ، فبلغَ ذلِكَ النَّبيَّ -صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّم- فقال: كذبت يَهودُ، ما من نسَمةٍ يخلقُها اللَّهُ في بطنِ أمِّهِ إلا أنَّهُ شقيٌّ أو سعيدٌ، فأنزلَ اللَّهُ -عزَّ وجلَّ- عندَ ذلِكَ هذِهِ الآية: {هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ الآيةَ كلَّها}"
سورة النجم مكتوبة كاملة بالتشكيل
Those who avoid great sins and shameful deeds, only falling into small faults,- verily thy Lord is ample in forgiveness