اوقات النهي عن الصلاة. أوقات النهي عن الصلاة

وحديث ابن عمرَ - رضي الله عنهما - أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: لا تَحَرَّوا بصلاتكم طلوعَ الشمس ولا غُروبها؛ فإنَّها تطلع بقرْني شيطان ؛ رواه مسلم 828 خامسًا: حديث ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: لا يتحرَّى أحدُكم فيصلِّي عند طلوع الشمس، ولا عندَ غروبها ؛ رواه البخاري 585 ، ومسلم 828 ، وفي رواية قال: إذا طَلَع حاجبُ الشمس - أوَّل ما يبدو منها في الطلوع، وهو أوَّل ما يَغيب منها - فدعُوا الصلاة حتى تبرز - أي: حتى تصيرَ الشمس بارزةً ظاهرة - فإذا غاب حاجبُ الشمس فدعُوا الصلاة حتى تغيبَ، ولا تحيَّنوا بصلاتكم طلوعَ الشمس ولا غروبها، فإنَّها تطلع بيْن قرني شيطان ؛ رواه البخاري 3273 ، وغير ذلك مِن الأحاديث التي جاءتْ بالنهي عن الصلاةِ في هذه الأوقات
فالمسلِم الصادقُ في إسلامه يتمسَّك بهذا الدِّين، فيمتثِل أوامر الله، ويجتنب نواهيه، ومِن هذه النواهي التي نُهِي المسلم عنها: الصلاة في أوقاتٍ نهَى الشرع الحكيم عن الصلاة فيها؛ لحِكم جمة، قدْ نعلمها وقدْ لا نعلمها صلاة النافلة في وقت الزوال يوم الجمعة: ذهَب بعضُ العلماء إلى استثناء يومِ الجُمُعة، فقالوا: يوم الجُمُعة ليس فيه وقت نهْي عند منتصف النَّهار حين يقوم قائِم الظهيرة؛ لحديث سلمانَ الفارسي -رضي الله عنه - قال: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: لا يغتسل رجلٌ يومَ الجُمُعة، ويتطهَّر ما استطاع مِن طهر، ويدَّهن من دُهنه، أو يمس من طِيب بيته، ثم يخرُج فلا يفرِّق بين اثنين، ثم يصلِّي ما كُتِب له، ثم ينصت إذا تكلَّم الإمام، إلا غُفِر له ما بيْنه وبيْن الجُمُعة الأخرى ؛ رواه البخاري 883

الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها والحكمة من ذلك

ماهي الأوقات المنهي عن الصلاة فيها من الجدير ذكره أن هناك بعض الأوقات التي نهى بها الله عز وجل عن الصلاة، حيث أكد الشرع على أن هناك بعض الأزمنة التي تم النهي بها عن القيام بالصلاة، ومن هذه الأوقات هى من طلوع الفجر لإرتفاع الشمس، وكذلك عند قيام الشمس في وسط السماء حتى تختفي ناحية الغرب، وعقب أيضًا ناحية غروب الشمس.

27
الأوقات المنهي عن الصلاة فيها، والحكمة في ذلك
صفة قضاء الوتر:من نام عن صلاة الوتر أو نسيها صلاها إذا استيقظ أو ذكر، ويقضيها بين أذان الفجر والإقامة على صفتها، ويقضيها نهاراً شفعاً لا وتراً، فإن كان يُوتر بإحدى عشرة ركعة ليلاً صلاها نهاراً اثنتي عشرة ركعة مثنى مثنى وهكذا
من الاوقات المنهي عن الصلاة فيها
وأفضل صلاة الليل ثلث الليل بعد نصفه، فتقسم الليل أنصافاً، ثم تقوم في الثلث الأول من النصف الثاني، ثم تنام آخر الليل
فصل: حكم الصلاة في أوقات النهي:
عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ- صلى الله عليه وسلم- نَهَى عَن الصَّلاةِ بَعْدَ العَصْرِ إلا وَالشَّمْسُ مُرْتَفِعَةٌ
الوقت الثالث: من بعد صلاة العصر إلى غروب الشمس، والمعتبر صلاة كل إنسان بنفسه، فإذا صلى الإنسان العصر حرمت عليه الصلاة حتى تغرب الشمس، لكن يستثنى من ذلك صلاة الفرائض مثل أن يكون على الإنسان فائتة يتذكرها في هذه الأوقات فإنه يصليها، لعموم قوله عليه الصلاة والسلام " مَن نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها" قال الشيخ محمود شلبى، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الأوقات المنهي عن الصلاة فيها تعني: الأزمنة التي ثبت في الشرع النهي عن فعل الصلاة فيها، وهي: ثلاثةُ أوقات إجمالًا وخمسةُ تفصيلًا
يذكر أن معنى النهي شرعا هو : طلب الكف عن فعل مقابل: الأمر فَقَالَتْ عَائِشَةُ: لِمَ تَصْنَعُ هَذَا يَا رَسُولَ الله وَقَدْ غَفَرَ الله لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ؟ قَالَ: «أَفَلا أُحِبُّ أَنْ أَكُونَ عَبْداً شَكُوراً»

ماهي الأوقات المنهي عن الصلاة فيها

مقدار صلاة التهجد:إحدى عشرة ركعة مع الوتر، أو ثلاث عشرة ركعة مع الوتر.

4
الأوقات التي نهي عن الصلاة فيها والحكمة من ذلك
الثالث: عند وقوفها قبيل الظهر بقليل عندما تقف في كبد السماء يسمى وقت الوقوف في رأي الناظر حتى تزول إلى جهة الغرب وهو وقت قصير نحو ثلث ساعة أو ربع ساعة ليس بالطويل
فصل: حكم الصلاة في أوقات النهي:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الرابع عشر - باب صلاة التطوع
من الصلوات الجائزة في اوقات النهي الإجابة
ما يتحمله العبد يوم القيامة