سبب صيام عاشوراء. سبب صيام يوم عاشوراء وتمسيته بهذا الاسم

ولا شهرًا إلا هذا الشهرَ، يعني رمضانَ» رواه مسلم، وفي لفظ: «ما رأيت النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - يتحرّى صيام يوم فضّله على غيره إلا هذا اليوم: يوم عاشوراء أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ» رواه مسلم 1162
قصة يوم عاشوراء عند أهل السنة لمَ يصوم أهل السنة يوم عاشوراء؟ يع د يوم عاشوراء من الأيام المباركة عند ؛ إذ هو من الأيّام التي أوصى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بصيامها، و جذور قصة صيام يوم عاشوراء عند أهل السنة تعود إلى اليوم الذي التقى فيه النبي -عليه الصلاة والسلام- باليهود ووجدهم صائمين، فسألهم عن سبب صيامهم فقالوا إنّ في هذا اليوم قد نجّى الله -تعالى- موسى -عليه السلام- وقومه من الذي هلَكَ مع قومه وجنوده، فصامه نبي الله موسى حمدًا لله وشكرًا له على فضله العظيم إذ نجاه من الكرب، وبذلك قد سوّغوا صيامهم لذلك اليوم ولأنهم يرون يوم عاشوراء ذكرى أليمة لوفاته رضي الله عنه في هذا اليوم

شبهة حول صيام عاشوراء وتفنيدها

فضل صيام عاشوراء خصَّ الله عز وجل عبادة الصيام من بين العبادات بفضائل وخصائص عديدة، منها: أولًا: أن الصوم لله عز وجل وهو يجزي به، كما ثبت في البخاري 1894 ، ومسلم 1151 من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة ضِعْفٍ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلا الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي».

1
سبب صيام عاشوراء .. هل كان فرضا على المسلمين؟
كتاب الصوم، باب صيام يوم عاشوراء، حديث رقم: 1863، ج7، ص125
صيام عاشوراء.. سببه وحكمه ومراتبه وفضله
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: وَقَدْ بَلَغَنِي أَنَّ الشَّرَائِعَ قَبْلَنَا أَيْضًا إنَّمَا عَلَّقَتْ الْأَحْكَامَ بِالْأَهِلَّةِ وَإِنَّمَا بَدَّلَ مَنْ بَدَّلَ مِنْ أَتْبَاعِهِمْ كَمَا يَفْعَلُهُ الْيَهُود فِي اجْتِمَاعِ الْقُرْصَيْنِ، وَفِي جَعْلِ بَعْضِ أَعْيَادِهَا بِحِسَابِ السَّنَةِ الشَّمْسِيَّةِ، وَكَمَا تَفْعَلُهُ النَّصَارَى فِي صَوْمِهَا حَيْثُ تُرَاعِي الِاجْتِمَاعَ الْقَرِيبَ مِنْ أَوَّلِ السَّنَةِ الشَّمْسِيَّةِ وَتَجْعَلُ سَائِرَ أَعْيَادِهَا دَائِرَةً عَلَى السَّنَةِ الشَّمْسِيَّةِ بِحَسَبِ الْحَوَادِثِ الَّتِي كَانَتْ لِلْمَسِيحِ
سبب صيام يوم عاشوراء
وأمّا جزاء فإنّه تكفير لذنوب العام الماضي، وذلك لما جاء في صحيح مسلم: «أنّ النّبي - صلّى الله عليه وسلم - سئل عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال: يكفّر السّنة الماضية»
وعندما قد أتى الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة قد وجد اليهود يصومون في هذا اليوم بسبب فرحتهم بنجاة سيدنا موسى
وإذا قال أحد إنها كانت هي السنة التي مات بها المصطفى فهذا أغرب وأعجب؟ كيف لم يلاحظ الرسول ص طوال 13 عاماً صيام اليهود لهذا اليوم ؟؟! ثم كلنا يعلم أن النبي ص أمر بإخراج اليهود من المدينة ، فمتى كان ذلك إذن!!!!! وروى أبو قتادة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ» أخرجه مسلم في "صحيحه"

سبب صيام عاشوراء .. هل كان فرضا على المسلمين؟

جوابه أن هذا غير صحيح أيضا فإن اليهود يحتفلون كل سنة بعيد الفصح وهو عيد له علاقة باليوم الذي نجاهم الله فيه من فرعون، حيث يحتفل فيه اليهود بذكرى خروجهم من مصر، وما عانوه في هروبهم.

26
إحياء ليلة عاشوراء وسبب صيامها
وفقكم الله للذود عن سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
قصة يوم عاشوراء
وقد شرع لنا الله عزّ وجلّ أن نخالف أهل الكتاب من خلال صيام يوم قبله، فقد ورد في مسند أحمد، أنّ النّبي- صلّى الله عليه وسلّم- قال: لئن سَلِمْتُ إلى قابلٍ لأصومَنَّ التاسعَ، يعني عاشوراءَ ، فلم يأت العام التّالي إلا وقد توفّي النّبي صلّى الله عليه وسلّم، وقد جاء الأمر بصيام يوم قبل يوم عاشوراء ويوم بعده
سبب صيام يوم عاشوراء
وقال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن اليوم العاشر من شهر المحرم، كان فرضًا على المسلمين لمدة عام واحد، ثم أصبح سنّة، وذلك بعد أن فرض الله على المسلمين صوم شهر رمضان