ربي اجعل هذا البلد آمنا. ما اعراب رب اجعل هذا البلد امنا

فَقَامَتْ خَمْسَةُ أَكْبُشٍ فَقُلْنَ: نَحْنُ نَشْهَدُ أَنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ عَبْدَانِ مَأْمُورَانِ أُمِرَا بِبِنَاءِ هَذِهِ الْكَعْبَةِ ابن إدريس : هو عبد الله بن إدريس الأودي
والمراد بالأمن الذي سأله عليه السلام الأمن التشريعي دون التكويني — كما تقدم في تفسير آية البقرة — فهو يسأل ربه أن يشرع لأرض مكة حكم الحرمة والأمن، وهو — على خلاف ما ربما يتوهم — من أعظم النعم التي أنعم الله بها على عباده فإنا لو تأملنا هذا الحكم الإلهي الذي شرعه إبراهيم عليه السلام بإذن ربه أعني حكم الحرمة والأمن وأمعنا فيما يعتقده الناس من تقديس هذا البيت العتيق وما أحاط به من حرم الله الآمن وقد ركز ذلك في نفوسهم منذ أربعة آلاف سنة حتى اليوم وجدنا ما لا يحصى من الخيرات والبركات الدينية والدنيوية عائدة إلى أهلها وإلى سائر أهل الحق ممن يحن إليهم ويتعلق قلبه بهم، وقد ضبط التاريخ من ذلك شيئا كثيرا وما لم يضبط أكثر فجعله تعالى مكة بلدا آمنا من النعم العظيمة التي أنعم الله بها على عباده فالحاصل أنه خبر معناه الأمر، وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا يعني من دخله فأمنوه ولا تعدوا عليه، حرمًا آمنًا يعني يجب أن يكون كذلك

من الداعي في قوله تعالى رب اجعل هذا البلد امنا

وأما السادس فتقييد المعصية بما دون الشرك تقييد من غير مقيد، اللهم إلا أن يقرر بما يرجع إلى ما قدمناه.

14
من القائل رب اجعل هذا البلد امنا
فهذا العطاء إذا كان العبد على حال غير مرضية فمعناه أنه استدراج
[94] تتمة قوله تعالى: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا..}
و ثم للتراخي الرتبي كشأنها في عطف الجُمل من غير التفات إلى كون مصيره إلى العذاب متأخراً عن تمتيعه بالمتاع القليل
اللهم اجعل هذا البلد آمناً
وقَلِيلًا: وصف لمصدر محذوف في النظم، والمعنى: أمتعه تمتيعا قليلا
I have made what is between the two sides of Al-Madinah a Sacred Area ربي اجعل هذا البلد آمنا عمان :- اللهم اجعل هذا البلد آمناً مطمئناً سخاءً رخاءً وسائر بلاد المسلمين اللهم نستودعك سلطنة عمان وأهلها وأمنها وأمانها في أرضها وسمائها وبحرها وبرها يا من لا تضيع ودائعه يا رب العالمين اللهم احفظ عمان من شر الأعاصير :- اللهم ارفع غضبك ومقتك عن أهلنا في عمان، اللهم احفظهم بحفظك الذي ال يرام، واحفظهم بعينك التي لا تنام، وارفع عنهم البأس يا الله
ثُمَّ قَالَ: يَا إِسْمَاعِيلُ، إِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي بأمر، قال: فاصنع ما أمرك ربك، قَالَ: وَتُعِينُنِي؟ قَالَ: وَأُعِينُكَ، قَالَ: فَإِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي أَنْ أَبْنِيَ هَاهُنَا بَيْتًا، وَأَشَارَ إِلَى أَكَمَةٍ مُرْتَفِعَةٍ عَلَى مَا حَوْلَهَا، قَالَ: فَعِنْدَ ذَلِكَ رَفَعَا الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ، فَجَعَلَ إِسْمَاعِيلُ يَأْتِي بِالْحِجَارَةِ وَإِبْرَاهِيمُ يَبْنِي، حَتَّى إِذَا ارْتَفَعَ الْبِنَاءُ جَاءَ بِهَذَا الْحَجَرِ فَوَضَعَهُ لَهُ، فَقَامَ عَلَيْهِ، وَهُوَ يَبْنِي وَإِسْمَاعِيلُ يُنَاوِلُهُ الْحِجَارَةَ، وَهُمَا يَقُولَانِ: رَبَّنا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ، قَالَ: فَجَعَلَا يَبْنِيَانِ حَتَّى يَدُورَا حَوْلَ الْبَيْتِ وَهُمَا يَقُولَانِ رَبَّنا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ، وَرَوَاهُ عبدبْنُ حُمَيْدٍ عن عبدالرزاق به مُطَوَّلًا، وَرَوَاهُ ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ عَنْ أَبِي عبدالله بن حماد الطهراني، وَابْنِ جَرِيرٍ عَنْ أَحْمَدِ بْنِ ثَابِتٍ الرَّازِيِّ، كِلَاهُمَا عَنْ عبدالرَّزَّاقِ بِهِ مُخْتَصَرًا والإيمان : التصديق ، وقد تقدم

وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِنًا

أما الدعوة الثانية التي توجه بها إبراهيم إلى ربه من أجل أهل مكة فقد حكاها القرآن في قوله: وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَراتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ.

25
21 من قوله: ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا..)
وبين من نقل ابن كثير عن الطبري أن موقعه قبل الأثر رقم : 2034 ، وسيأتي في كلام الطبري بعد قليل ما يقطع بأن هذا الخبر عن مجاهد ، بمعزل عن هذه القراءة
الجمعية العراقية للسيارات والسياحة والوقاية من الحوادث
وكان إبراهيم التيمي يقول في قصصه : من يأمن البلاء بعد الخليل حين يقول " واجنبني وبني أن نعبد الأصنام " كما عبدها أبي وقومي
موقع هدى القرآن الإلكتروني
وانظر تفسير "الظاهر" فيما سلف 2 : 15 والمراجع قبله وبعده وقيل: المراد بالمغفرة والرحمة الستر على الشرك في الدنيا والرحمة بعدم معاجلة العقاب فالمعنى ومن عصاني بالإقامة على الشرك فاستر عليه ذلك وارحمه بتأخير العقاب عنه، وقيل: إن الكلام على ظاهره وكان ذلك منه عليه السلام قبل أن يعلم أن الله لا يغفر الشرك، ولا نقص بجهل ذلك لأن مغفرة الشرك جائزة عقلا وإنما منع منها الدليل السمعي وليس من الواجب أن يعلم بجميع الأدلة السمعية في يوم واحد، وقيل: المراد بالمعصية ما دون الشرك
الشيخ: وفي هذا المعنى يقول السلف: من كان بالله أعرف كان منه أخوف! وهو المناسب للمقام لأن إبراهيم ما يقول فأمتعه، يدعو فأمتعه قليلاً ثم اضطره إلى عذاب النار يعني ثم سيره إلى عذاب بالنار وقد مضى في سورة البقرة تفسير نظيره

ÞÍØÇä ãÍãÏ ÕÇáÍ ÇáåíÊí

واقتصر على ذكر الإيمان بالله واليوم الآخر في التعبير عن المؤمنين لأن الإيمان بالله واليوم الآخر لا يقع على الوجه الحق إلا إذا صاحبه الإيمان بكتب الله ورسله وملائكته.

آية : اللهم اجعل هذا البلد آمنا هل المقصود بالبلد هنا مكة أم المملكة السعودية أم ماذا ؟
والحديث رواه مسلم 1 : 385 ، بنحوه ، من طريق محمد بن عبد الله الأسدي ، عن سفيان ، بهذا الإسناد
من القائل رب اجعل هذا البلد امنا
«وَالْيَوْمِ» معطوف على اللّه
موقع هدى القرآن الإلكتروني
ومنه يعلم أن نتيجة الدعاء لبعض المدعوين لهم وإن كان بلفظ يستوعب الجميع، وهذا البعض هم المستعدون لذلك دون المعاندين والمستكبرين منهم وسنزيده بيانا