جان بيير ادامز. بعد غيبوبة 39 سنة... رحيل عملاق باريس سان جيرمان جان بيير آدامز

قد لا يكون "جان بيير آدامز" اسمًا مألوفًا لدى العديد من مشجعي كرة القدم، ولكن يجب على كل من يحب هذه الرياضة أن يكون على دراية بالقصة المفجعة لمدافع باريس سان جيرمان وفرنسا السابق © متوفر بواسطة يلا كورة 'بيت الرياضي النائم الجميل'قررت برناديت آدامز اصطحاب زوجها إلى البيت بدلا من المكوث في المستشفى التي لم تعد بإمكانها رعاية آدامز، ليتم نقله إلى منزل أقامته برناديت خصيصا لزوجها، وأُطلق عليه اسم 'بيت الرياضي النائم الجميل'
ودخل أدامز، الذي شارك في 22 مباراة مع المنتخب الفرنسي، في غيبوبة منذ أن كان عمره 34 عاما إثر خضوعه لما كان من المفترض أن يكون عادية في الركبة وفي منتصف التسعينيات، عندما فصلت المحكمة في القضية، حُكم على كل من طبيب التخدير والمتدرب بالسجن لمدة شهر مع وقف التنفيذ، مع فرض غرامات مالية قدرها 815 دولارًا

قصة مأساوية للاعب كرة قدم شهير دخل في غيبوبة منذ 39 عامًا.. وزوجته تنتظر شفاءه

في عام 1982، كان آدامز يبلغ من العمر 34 عامًا ويلعب مع فريق شالون بالدرجة الثالثة، ثم تعرض لإصابة في أربطة الركبة وذهب إلى المستشفى في ليون لإجراء عملية جراحية.

28
وفاة "العملاق النائم"بعد غيبوبة استمرت 39 عاما!
ولد آدامز في داكار بالسنغال عام 1948، قبل أن يسافر مع جدته إلى فرنسا ويبدأ مع بداية السبعينيات مسيرته الكروية في نادي نيم، قبل أن ينضم لاحقا إلى نيس وباريس سان جيرمان
"في غيبوبة منذ 1982".. باريس سان جيرمان يعلن وفاة بيير آدمز
وكان طبيب التخدير المتسبب في الكارثة يشرف على 8 عمليات مختلفة بوقت واحد، بما في ذلك عملية لطفل جذبت أغلب انتباهه، وكان ضحية ذلك هو جان بيير آدامز، وثمة خطأ في تخدير اللاعب الفرنسي كان كفيلا بإصابته بتلف في الدماغ بسبب جرعة خاطئة سببت نقصا في الأكسجين، وضع آدامز في غيبوبة منذ ذلك الحين وحتى 2021
وفاة لاعب فرنسي سابق بعد 39 عامًا قضاها في الغيبوبة
وحسب ما جاء في صحيفة "ليكيب"، فإن اللاعب كان يستعد لإجراء عملية جراحية على مستوى الركبة، وبسبب خطأ في التخدير، دخل في غيبوبة "طويلة"، دامت 39 عاما، قبل أن يفارق الحياة اليوم الإثنين
از وکالت تا معاونت ریاست جمهوری جان آدامز در سال ۱۷۳۵ در خلیج مهاجرنشین متولد شد وكان المدافع العملاق تعرض لإصابة في الرباط الصليبي وقرر الخضوع لجراحة لعلاج قدمه في مستشفى إدوارد هيريوت في ليون، يوم 17 مارس آذار 1982، ونتيجة لخطأ ارتكبه طبيب التخدير انقطع الأكسجين عن مخ اللاعب فدخل في غيبوبة دماغية
وأمضى جان بيير الخمسة عشر شهرا التالية في المستشفى بعدما فشلت جميع المحاولات لإفاقته، واستمرت زوجته برناديت آدامز في تلبية احتياجاته رافضة التفكير في القتل الرحيم او روز چهارم ژوئیه سال ۱۸۲۶ آخرین کلماتش را زمزمه کرد، «توماس جفرسون هنوز زنده است»، اما جفرسون چند ساعت پیش از آن در در گذشته بود

جان آدامز

وسأكون أول المشجعين للفريق في قادم الاستحقاقات.

21
وفاة "العملاق النائم"بعد غيبوبة استمرت 39 عاما!
مؤرشف من في 16 أغسطس 2017
جيان بيير أدامز.. قصة غيبوبة عمرها 39 عاما
وبلغ آدامز من العمر 73 عامًا واستمر في التنفس من دون جهاز أكسجين، لكن الحقيقة أنه على مدار كل تلك السنوات لم يستفق قط، وتم نقله إلى منزله وزوجته أشرفت على خدمته بصورة دورية يومًا تلو الآخر
وفاة لاعب فرنسي سابق بعد 39 عامًا قضاها في الغيبوبة
روابط خارجی و اجتناب از جنگ با فرانسه دولت جان آدامز تمرکز خود را بر روی فرانسه معطوف کرد