مسواك الاراك. السواك (عود الأراك) .. تعرف على فوائده لصحة الفم والأسنان

وتتميز هذه الشجرة بأنها تكون دائمة الخضرة، حيث لا يزيد ارتفاعها عن أربعة أمتار، وتنمو في المناطق الحارة، والأودية الصحراوية، ولكنها لا تنمو في الجبال، كما تتميز أوراقها باللون الأخضر والشكل البيضاوي، بينما تكون أغصانها غضة متدلية إلى أسفل ولا يوجد بها أشواك وتكون ذات أزهار صفراء مائلة للخضار جذور شجرة الآراك إنّ جذور الأراك عبارة عن ألياف كثيفة وناعمة، وهي تشبه الفرشاة ويتم استخدامها عن طريق قطع رأس المسواك، وإزالة القشرة الخارجيّة للجزء المراد استخدامه منه باستخدام المقصّ أو السّكّين وترطيبه قليلاً، ودعك الأسنان به، مع الحرص على إزالة الجزء المستخدم منه بصورة دوريّة، وترطيبه دوماً قبل استخدامه
وجاء في بحث للدكتور جيمس ترنر من كلية الطب بجامعة تينيسي الأمريكية والمنشور في مجلة طب الفم والأسنان الاستوائية : إن مسواك الأراك يحتوي على مواد مطهرة وقاتلة للميكروبات أهمها : الكبريت ، ومادة سيتوسيترول ب كما يحتوي على الصوديوم وذلك نتيجة لاحتوائه على ألياف طبيعية، تكون لينة على اللثة، إلى جانب احتوائه على معادن ومواد مهمة وفعالة، أبرزها المادة المنظفة Sinigrin، وكذلك مواد تبييض وتنظيف الأسنان مثل كلوريد الصوديوم، وبيكربونات الصوديوم، وكلوريد البوتاسيوم وأكسالات الكالسيوم

فوائد السواك(عود الاراك)

اذا جفف الكباث وسحق وسف مع الماء ادر البول ونقى المثانة ومضاد للإسهال.

20
ما فوائد السواك
والجرعات العالية منها التراكيز 133
ما فوائد السواك
وقد كان تجديد الوضوء لكل صلاة؛ واجب عليه، ثم خفف الله عليه بالوضوء من الحدث، وبقي السواك مما هو واجب عليه، ومستحب لأمته
السواك (عود الأراك) .. تعرف على فوائده لصحة الفم والأسنان
لقد وجد الباحثون انه حتى بعد تلميع الأسنان وتنظيفها تتكون هذه الطبقة في اقل من ساعة ولا يزيد سمكها عن ميكرون وعندما تتكون هذه الطبقة تبدأ الجراثيم المتواجدة في الفم بشكل طبيعي في الالتصاق بها، واذا لم يتم ازالة هذه المادة الرخوة باستمرار لمدة 24ساعة فيتضح بمجرد النظر الى الأسنان تواجد رواسب رخوة عند اتصال اللثة بأعناق الأسنان، ولقد اثبت الباحثون على الحيوانات ان ترسب هذه المادة الرخوة لا يتأثر بمرور الطعام من عدمه في افواه الحيوانات التي تتغذى بطريقة الأنابيب المعدية وعليه ثبت ان مضغ الطعام للمواد الليفية لا يمنع تكون هذه الرواسب الرخوة ولم يتمكن الباحثون حتى الآن من معرفة كيفية التصاق هذه الرواسب الجرثومية على اسطح الأسنان ولكنه ثبت ان هذه الالتصاقات تزداد داخل افواه الأشخاص غير القادرين على تنظيف اسنانهم باستمرار وسرعان ما تبدأ الجراثيم الفمية بتكوين مستعمراتها الاستيطانية وحينئذ تبدأ احتلالها للأسنان وتسمى باللويحة السنية Dental plaque واعتبرها العلماء انها العامل الأساسي لنخر الأسنان وأمراض اللثة التي تصيب الأنسجة المحيطة بالأسنان، لقد اثبتت البحوث الحديثة ان الجراثيم المستوطنة في اللويحة السنية تغير شكلها وكميتها دوماً وكذلك طرق التصاقها بأسطح الأسنان ويزداد عنادها ويتمركز تأثيرها على كل الأسنان ويزداد معدل تكوين هذه الالتصاقات بتأثير وقوام المواد الغذائية التي يتعاطاها الشخص وكذلك التركيب الكيميائي والفيزيائي للعاب الأسنان، ولقد تمكن الباحثون بإصابة بعض من المرضى بأمراض اللثة عندما طلبوا منهم الامتناع عن استعمال الفرشاة لمدة 3اسابيع وهكذا وصلوا للاستنتاج ان السبب المباشر لالتهابات اللثة ونخر الأسنان هو اللويحة الجرثومية Bacterial plaque حيث ثبتت العلاقة بين تواجد الجراثيم وأمراض الفم والأسنان
وفي العادات التراثية في منطقة نجد ان يستاك الشيخ الكبير في السن حتى ولو لم يكن له اسنان على الاطلاق وذلك اتباعاً للسنة وتطييباً لرائحة الفم، كما ان النساء يقمن بربط المسواك في طرف غطاء الرأس الشيلة او رداء الصلاة حتى يتذكرن استخدامه وقت الصلاة، كما ان كثيراً من الأسر تعود ابناءها الذكور والإناث على حد سواء استخدامه منذ الصغر مستغلين الرغبة الفطرية لدى الأطفال في التقليد كذلك يجب العلم أن السواك لا يستخدم كعلاج لتسوس الأسنان، وأمراض اللثة، ولكنه عبارة عن وسيلة للتنظيف والوقاية فقط، وهو ما يتطلب إجراء زيارة لطبيب الأسنان لإزالة التسوس ومعالجة أمراض اللثة بشكل طبي سليم
أيضًا أظهرت نتائج هذه الأبحاث أنه يحتوي على مواد تعمل على تخثر الدم في حالات النزف باللثة طلاء الأسنان بمسحوق الأراك يجلو الأسنان ويقويها ويصلح اللثة وينقيها من الفضلات والجراثيم

فوائد عروق نبات السواك " أراك " مسواك طب شعبي salvadora persica

وبالرغم من ظهور فرشاة الأسنان والمعجون، إلا أن السواك مازال يحظى باهتمام الكثير من المسلمين، بشتى أنحاء العالم، ليس فقط لأهميته وفوائده المتعددة، ولكن أيضًا لأنه يمثل جزء من السنة النبوية التي أوصى بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

فوائد السواك الطبية في السنة النبوية
أضرار السواك بالرغم من عدم ثبوت أي ضرر ناتج عن استخدام أعواد السواك في تنظيف الفم والأسنان، إلا أن الاستخدام الخاطئ له قد ينتج عنه بعض الضرر، خاصة عند الاستخدام العنيف الذي يؤدي إلى نزيف في اللثة المصاحب لبعض الآلام الشديدة
ما اسم شجرة السواك
أماكن وجود شجرة الآراك تنتشر شجرة الأراك بكثرة في المملكة العربيّة السّعوديّة، وخاصة في مناطق نجران وجازان وأبها، وفي صعيد مصر والسّودان، وإيران والهند، وباكستان، و يستخرج السّواك من جذور شجر الأراك التي يبلغ عمرها السّنتين أو الثّلاث، حيث يقص التجار الجذور الممتدّة عرضيّاً في التّربة، ويجمعونها ويعدلون سمكها وأطوالها، ثمّ ينظفونها ويجففونها قبل بيعها في الأسواق
ما اسم شجرة السواك
ويروي عن ابن عباس "مرفوعاً في السواك عشر خصال، يطيب الفم ويطهره ويشد اللثة ويذهب البلغم ويذهب الحفر ويفتح المعدة ويوافق السنة ويرضي الرب ويزيد في الحسنات ويفرح الملائكة"
نبذة عن السواك استخدم الإنسان، أعواد السواك في تنظيف الأسنان، منذ أكثر من 7 ألاف سنة، وذلك عقب استخراجه من أشجار الأراك من هذا نرى أن أغلب المعاجين الموجودة بالسوق تجارية ورخيصة لا يقصد بها إلا الربح ، وقد لا يستفيد منها الفم ولا اللثة مطلقا
ويعد السواك في الإسلام بمعنى: الاستياك؛ National Institutes of Health - U

سواك

ما هو المسواك؟ تعني كلمة المسواك في العربيّة "عصا تنظيف الأسنان"، ولقد استخدم منذ القدم كأحد وسائل نظافة الفم التقليديّة والشائع استخدامها في كل من باكستان، والهند، ومعظم الدول العربيّة، والعديد من الدول الإفريقيّة، وقد استخدمه العرب قديمًا لتبيض الأسنان وتلميعها، كما أنّه يُستخدم حاليًّا في جميع أنحاء العالم نظرًا لفوائده المتعددة وتكلفته المنخفضة وفاعليته العاليّة في نظافة الفم، التي تتفوّق على أدوات تنظيف الفم التقليديّة والاعتياديّة مثل فرشاة الأسنان، وانتشر استخدامها حاليًّا على نطاق واسع في دول الخليج العربي، وبالرغم من ذلك، فالقليل من الدراسات خصصت لإثبات فوائده.

11
سواك
ولذا ينصح باستعمال الأراك بعد الأكل، وبعد الاستيقاظ من النوم، وعند كل صلاةٍ؛ لأنه يؤدي إلى استمرار بقاء الفم خاليًا من الميكروبات طوال اليوم مما يتيح بيئة صحية للفم والأسنان باعتبار الفم أحد الأبواب الرئيسة لدخول الميكروبات إلى جسم الإنسان صور شجرة الاراك:
معلومات عن شجرة الاراك السواك وفوائدها
ما اسم شجرة السواك
أضرار جذر الأراك لم يتم تأكيد أي أثر سلبي أو ضرر لجذر الأراك المكون الأساسي للسواك إلا أن هناك بعض الأعراض الجانبية التي تحدث والتي يمكن أن تحدث نتيجة